حملة المليون توقيع لحل رابطات حماية الثورة

نحن المواطنات و المواطنون الممضون أسفله نعبر عن شديد استنكارنا لتنصل الحكومة عن التزاماتها المعلنة في الحوار الوطني الذي نظمه الاتحاد التونسي للشغل في خصوص التعجيل بالنظر في مسألة الإنتهاكات اليومية التي تمارسها رابطات حماية الثورة واستمرارها في ممارسة العنف دون حسيب أو رقيب. وإيمانا منا بأن هذه الحكومة ومن ورائها احزاب الإئتلاف الحاكم لا تتوانى عن التستر على هذه المليشيات وتعطل بطرق ملتوية عملية التعامل    معها قضائيا، فإننا نطالب

.حل رابطات حماية الثورة التي تنشط خارج إطار الشرعية القانونية كما يتوافق مع قانون الجمعيات ومنعها من النشاط

.تتبع كل الرابطات القانونية والتي تورطت في ممارسة العنف مهما كان شكله أو ضحيته وإخضاعها للمرسوم عدد 88 المنظم للجمعيات

.تتبع كل من لا يمتثل لقرارات الحل أو القرارت القضائية في خصوص هاته الرابطات

.ندعوا مواطنينا المنتسبين إلى هاته الرابطات عن حسن نية إلى تجميد نشاطهم بها وحلها تلقائيا على غرار رابطات حماية الثورة بسليانة والشابة على سبيل الذكر ولا الحصر

.كما ندعوا كل احرار هذا الوطن بمختلف مشاربهم للتوقيع على هذه العريضة قصد إجبار الحكومة على ايلاء ملف العنف السياسي ما يستحقه من إهتمام لما يمثله من خطر على السلم الإجتماعي

الأمانة الوطنية للشباب الديمقراطي


الشباب الديمقراطي    Contacter l'auteur de la pétition