توضيح وضعية الأطباء و الصيادلة و أطباء الأسنان المتعاقدين مع وزارة الصحة

إلى السيد وزير الصحة العمومية عبد اللطيف المكي

أما بعد

نحن الممضون أسفله، أطباء، صيادلة و أطباء أسنان للصحة العمومية بصفة تعاقدية مع وزارة الصحة،  و على إثر الغموض الذي نواجهه حول وضعيتنا من طرف سلطة الإشراف، و التأخر في صرف الإستحقاقات المالية لجل المتعاقدين، و عدم صرفها بتاتا للبعض الآخر و على إثر الغياب الكلى لأي  توضيح من قبل وزارة الصحة رغم المحاولات المتكررة للإستفسار، و حرصا منا على المصلحة الوطنية و تواصل اسداء الخدمات بالقطاع العمومي رغم صعوبة الظرف و التضحيات الكثيرة التي يتكبدها الجميع بدون تذمر، نطلب من سيادتكم ما يلي:

- توضيح وضعية كل المتعاقدين مع وزارة الصحة منذ سنة 2019 و تحديد أجل واضح لإجراءات الترسيم( علما وأن الوزيرة السابقة قد أعلنت و من داخل قبة البرلمان أن الترسيم آلي بعد سنة، و لم ينص عليه في العقد، و منا من أتم سنة عمل و أكثر بصفة تعاقدية)

- توضيح وضعيتنا مع الصندوق الوطني للتقاعد و الحيطة الاجتماعية  cnrps

مع العلم أن جزءا كبيرا من المتعاقدين، لازال انخراطهم في الصندوق تحت اسم متربص

- تسوية الوضعية المالية لكل المتعاقدين علما وأن نسبة كبيرة منهم تتنقل لمقر العمل يوميا لمئات الكيلومترات، و الكثير منهم يرزح تحت ثقل مصاريف الكراء، و كل له التزامات الخاصةوو

و إذ نعلن رغبتنا في إيجاد حلول سريعة و فعالة، فإننا نؤكد على حرصنا المتواصل على المصلحة العامة و خدمة الصحة العمومية و عدم تقصيرنا في أي من المهام الموكلة إلينا رغم الصعوبات و المخاطر التي تواجهنا

و أخيرا، فإننا نعول سيدي على تفهمكم و حرصكم على المصلحة الوطنية و نؤمن باحترامكم لإطارات القطاع

تقبلوا منا، سيدي، كامل عبارات الإحترام و التقدير

Signer cette pétition

En signant, j'autorise Windi à transmettre les informations que je fournis sur ce formulaire aux personnes ayant un pouvoir de décision sur cette question.


OU

Pour recevrez un e-mail contenant un lien pour confirmer votre signature. Pour vous assurer de recevoir nos e-mails, veuillez ajouter info@petitionenligne.net à votre carnet d'adresses ou votre liste des expéditeurs autorisés.

Veuillez noter que vous ne pouvez pas confirmer votre signature en répondant à ce message.




Publicité payante

Nous ferons la promotion de cette pétition auprès de 3000 personnes.

Apprendre encore plus...